• Home
  • Blog
  • Marketing
  • حكاية حملة تسويقية كانت بالأرقام ناجحة جدا و طلعت فاشله جدا!

حكاية حملة تسويقية كانت بالأرقام ناجحة جدا و طلعت فاشله جدا!

في سنة 2014 كان عندي عميل مهم في مصراشتغلنا مع بعض في كذا مشروع … كان عايز ساعتها يدخل سوق عربي جديد
المهم عن طريق علاقاته قرر انه يدخل تونس مع شريك تونسي يعرفه
و خلاني مسئول عن حملاته التسويقية هناك
واتفقنا على اهداف الحمله الاولى… و كل التفاصيل

وجهزنا الحملة فعلا بناء على كلامه و كلام الشريك التونسي
ودرسنا تفاصيل الجمهور المستهدف و اهتماماته
وبدأت الحمله على إعلانات الفيسبوك…. نجاح فوق المتوقع بكتير!
الفريق اللي معايا ساعتها كنا مستغربين الأرقام جدا
كنا متفقين إن اول حملة تجيب 100 شخص مهتم و يسجل بياناته في خلال اسبوع
اللي حصل إن سجل 300 شخص خلال 3 أيام تقريبا!
وبيانات الناس المسجلة حقيقية جدا مش Spam
فرحنا بالارقام دي …. وبعتناها لشريك العميل في تونس عشان يتواصل مع الناس
واستنينا التعليقات عشان نظبط و نعدل الحمله بناء عليها

فشل غير متوقع!

بعد كام يوم كلمنا الشريك التونسي نفهم منه ايه الوضع وكام شخص اشترى فعليا عشان نقيم الحميلة و نعدل عليها
فوجئنا إن مفيش اي حد إشترى فعليا!
صدمة مش كده!
بالأرقام 300 شخص سجل بيانات بما فيهم التليفون عشان يتم التواصل معه
فده شخص مهتم …. على الأقل 10% او 5% يقفل البيعه (وبالمناسبه دي نسب متواضعه جدا في الحاله دي)
وكمان سعر المنتج مش غالي …. و شرح قيمة و فوايد المنتج واضحه جدا

مفاجأه … لما بدأنا نحلل البيانات ونفهم أكتر؟

سألنا العميل شوية أسئلة عشان نفهم الوضع احسن
طلع كل الناس اللي سجلت فعلا مهتمه جدا !
لما حللنا التفاصيل أكتر … اكتشفنا مشكلتين رئيسيتين:

  • الناس كانت متلغبطة شوية… كان فيه حملة حكومية هناك (لم نكن نعرفها ولا العميل المصري يعرفها) بإسم قريب قوي من اسم المنتج (كلمة المنتج هنا تشمل الخدمه + العرض كامل مش بالضرورة منتج ملموس)… فالناس كانت بتسجل على انه المنتج المدعم من الحكومه!
  • مهارات البيع على التليفون للشريك التونسي كانت ضايعه جدا! عرفناها عن طريق سماع سيناريو المكالمات

محتاجين حلول تغير الموقف:

  • بدأنا فعلا في حل المشاكل دي … غيرنا اسم المنتج و شعار الحمله … وبقى في تباين واضح بين العرض المدعم من الحكومه و المنتج بتاعنا
  • حددنا ميعاد تدريب أونلاين للفريق في تونس على مهارات البيع على التليفون مع احد المدربين المميزين في الموضوع ده

عايز تعرف النتيجة؟

  • أرقام تسجيل الناس بقيت أقل بكتير (وده متوقع و منطقي)
  • الناس اشترت فعليا (اه كان اقل من المتوقع شويه … عشان مشاكل تانيه)
  • العميل المصري مبسوط جدا و الشريك التونسي مبسوط و احنا مبسوطين
  • كملنا شغل في كذا مشروع مع العميل ده وبقيت اول اسم يجي على باله في استشارات التسويق لمشاريعه … ده غير ان بقى من اعز اصحابي

انت بقى تستفاد ايه من كل ده؟

  • اوعى تفرح بالأرقام !…انت محتاج تحلل ليه الأرقام عاليه اكتر من المتوقع … زي بالظبط ما بتحلل ليه الأرقام أقل من المتوقع
  • كمسوق الأفضل انك تعمل البحث و التحليل بتاعك حتى لو العميل قالك انا عملتها و دي الإستنتاجات اللي هتشتغل عليها … لأن لو احنا اللي عملنا البحث الاولي عن السوق ساعتها كنا هنعرف اني فيه تشابه كبير بين الأسماء وده هيلغبط الناس…
  • كمسوق … انت مسئول عن ارقام المبيعات الفعليه … حتى لو كان دورك هو انك تجيب Leads حلل الموقف عشان تعلي نسبة ال Conversion rate  
  • للأسف منتشر اوي بين وكلات التسويق و خصوصا شركات الدعاية اونلاين … فكره انا دوري اجيب لك ناس leads  ومش مسئول عن اللي يحصل بعد كده!
    لاء طبعا … انت مسئول عن المبيعات برضو … على الاقل عشان نجاح الحمله هيفيد الكل.
  • برنامج الإكسيل هو صديقك الصدوق كمسوق … هيسهل عليك حياتك كتير في التحليلات وربط البيانات ببعضها… وساعدني كتير في شغلي … عشان كده شوف الكورس ده “الإكسيل للمسوقين” في ساعه واحده بس … هتعرف اهم 20 حاجة في الإكسيل تفيدك كمسوق وتسهل عليك التعامل مع بيانات السوق و العملاء. 

     

 

Published on: October 12, 2020 - By: Taher Abdel-Hameed

Related Posts

خطأ في صفحات الهبوط Landing Pages بيضيع منك العملاء والفرص! وكيف تصلحه؟

خطأ في صفحات الهبوط Landing Pages بيضيع منك العملاء والفرص! وكيف تصلحه؟

أنواع المسوقين في مصر! اضحك عشان نطور من أنفسنا!

أنواع المسوقين في مصر! اضحك عشان نطور من أنفسنا!

بعد سنين اكتشف انه في المكان الغلط في البيزنس!

بعد سنين اكتشف انه في المكان الغلط في البيزنس!

مشكلة كورسات التسويق في مصر

مشكلة كورسات التسويق في مصر
>