• Home
  • Blog
  • Marketing
  • لأ مفيش عروض للجمعة البيضاء /السوداء ولا المواسم! وجهة نظر مختلفة!

لأ مفيش عروض للجمعة البيضاء /السوداء ولا المواسم! وجهة نظر مختلفة!

كل سنة يتسابق مقدمي الخدمات الاونلاين بما فيهم الكورسات الأونلاين في تقديم خصومات في الجمعة البيضاء/السوداء! بس أنا ليا وجهة نظر مختلفة تماما، استلهمتها من أساتذة لي في البيزنس mentors. خليني في المقال ده احكي لك الحكاية بالتفصيل.

من كام يوم سألني بعض المتابعين (اللي بتشرف بيهم) عن عرض الجمعة البيضاء وإنهم مستنين العرض على كورس Marketing GPS

الحقيقة فرحت وزعلت في نفس الوقت!

  • فرحت بحرصهم على الاشتراك في الكورس وسؤالهم عليه من وقت للتاني!
  • وزعلت على قد ايه العروض ضيعت كتير من عمرنا ووقتنا في الانتظار والتأجيل لخطوات بجد تفرق في حياتنا وشغلنا!

وعشان كده ازداد قناعتي بوجهة نظري (اللي هشاركها معاك في المقال) ورديت عليهم وقولت لهم

الحمد الله … مفيش عروض للجمعة البيضاء ولا أي مواسم على كورساتي!
عارف انها إجابة صادمة لبعض المحبين والمتابعين!
وكملت وقولت أقل سعر تشتري بيه الكورس هو اللي معلن على صفحة الكورس! لانه بيزيد من وقت للتاني!
وأحسن سعر تشتري به هو وقت احتياجك للكورس لتطوير التسويق في شغلك/شركتك.

مش بس كده …. ده لو حصل وتم التعاون والاتفاق مع بعض الجهات/المجتمعات/المجموعات في المستقبل وتقديم خصم خاص لهم … وكنت أنت (حتى بعدما اشتريت الكورس بفترة) … عضو فيها … من حقك ان تسترد فرق السعر لو حابب! عشان ببساطة ديما بحب أكافئ المبادرين مش اللي بيجوا متأخر في الطريق!

ليه بقى مفيش خصومات في المواسم على كورساتي؟!

الحقيقة لكذا سبب…:

  • بالخصومات دي انا بظلم الناس اللي اشترت بسعر عادي بره الموسم، عشان اشتروا في وقت احتياجهم للكورس بدون عرض. ولو شافوا العرض هيحسوا بالندم او فوات الفرصة… وده إحساس انا لا ارتضيه لعملائي المبادرين.
  • كل فترة بنزود حاجات في الكورس، وعلى مدار الوقت قيمة الكورس بتعلى مش بتقل … ادخل شوف بنفسك تعليقات ومراجعات اللي اشتركوا في الكورس
  • أما فكرة استخدام العروض الوهمية او ال Deadlines الوهمية للعرض … مش بحبها … واظنها مش هتبقى مناسبة ليا أصلا! لأن جمهوري هو من المسوقين وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة …. والحركات دي مش هتعدي عليهم!
    عشان كده لما بستخدم countdown timer  بتبقى عروض حقيقية مربوطة بوقت  حتى لو من النوع ال countdown evergreen. وأظن منكم ناس شافت ده فعلا على مدار تعاملنا مع بعض. ودي من الحاجات اللي بنعلمها في الكورس …. قدم عروض حقيقية مش وهمية! المستهلك مبقاش سهل تخدعه زي زمان! (لو عايز تعرف العروض الأونلاين حقيقية ولا لاء ممكن تستخدم ألة الزمن اللي في المقال ده وتشوف سعرها قبل الموسم/العرض!)
  • كمان في زمن المواسم المشهورة، بيبقى فيه زحمة في الإعلانات، وبالتالي سعر الإعلانات الأونلاين والأوفلاين بيغلى. وبالتالي إحنا كده بنعلي على بعض تكلفة استحواذ العميل علينا كلنا كشركات خلال الفترة دي!
  • ده طبعا غير ان أصلا كتير من العملاء المنتظرين الخصومات بيبقوا في وضع المقارنة بين العروض والصفقات price comparison mode أكتر من أي وقت تاني. وذهنهم بيبقى مشتت (للأسف احنا في زمن التشتت في كل حاجة أصلا!) بين كتر العروض المتاحة.
  • بنعود العملاء إنهم يشتروا وقت المواسم والخصومات مش وقت احتياجهم للخدمة/المنتج.
  • وأهم سبب الصرحة هو إن بالخصومات دي، بنغذي ونذود عادة سيئة جدا عندنا، نفسنا كلنا نتخلص منها وهي عادة التسويف procrastination. وده مثلا باين جدا في سؤال الناس الأفاضل اللي سألوني… مأجلين قرار اشتراكهم في انتظار خصم الموسم!

مش معنى كده إن عروض الجمعة البيضاء سيئة أو مش مناسبة لكل البيزنس/الشركات!

بالعكس …. أنا زيك بستناها على حاجات معينة، تأجيل قرارها مش هيفرق معايا شوية. أما في الحاجات اللي محتاجها فعلا …. بشتريها فورا عشان اقتل صفة التسويف عندي.

وفي مجال زي الكورسات الاونلاين….

للأسف بقى مليان عروض وهمية … بداية من مدربين مبتدئين وحتى من عمالقة وشركات كبيرة في المجال! بدون ذكر أسماء … مبيعاتهم بتحصل فقط عند تنزيل أسعارهم! بنسب كبيرة 70% وحتى 80%!

إسأل نفسك سؤال … لو الناس دي بتقدم الخصم الكبير ده في اغلب المواسم … ولسه بتكسب منك! … يبقى قد ايه بيستغفلونا بالسعر العادي في الأوقات العادية!

مش بس كده … إسأل نفسك بما أنك مهتم بالتسويق… تفتكر أيه اللي ممكن تتعلمه من حد عامل كورسات اونلاين في التسويق (دي هي منتجاته) …. واستراتيجيته في البيع فقط هي الخصومات الكبيرة جدا في أوقات المواسم!

لدرجة انه قالي لي أحدهم في أحد اللقاءات الخاصة…. أنا معنديش مبيعات إلا لو انا عامل خصم كبير! وعشان كده بكرر الخصم كل شوية! وبيشوفه ناس جديدة …. وساعتها ببيع بأرقام كويسه ….

لو انت فاكر ان ده اسمه بيزنس تبقى غلطان! ومحتاج Marketing GPS عشان يظبط ليك نظام التسويق عندك وتفهم أرقامك بشكل أحسن في كل مرحلة من مراحل العميل معك.

أنا عارف إني اتكلمت كتير في المقال ده … بس صدقني عشان بشوف ممارسات نفسي نبطلها كلنا … مسوقين ومستهلكين.

السؤال دلوقتي متى تستخدم عروض المواسم والجمعة البيضاء في شركتك؟

  • نوعية العروض دي مناسبة ومثالية جدا للشركات اللي عندها نموذج تسعير الاشتراكات Subscription Model الشهرية او السنوية … انت هنا بتقدم عرض كبير في اول شهر/سنة …. ممكن تخسر فيه فعليا، وتكلفة استحواذ العميل تبقى كبيرة عليك Customer Acquisition Cost CAC…. بس بعد كده هتكسب منه خلال استمرار اشتراكه في الخدمة.
  • أيضا نوعية العروض دي مناسبة جدا لو بتقدمها على منتجات في بداية رحلة العميل معكFront Products in the Funnel … بتخسر فيها (مثل خسارتي المالية في كتبي الإلكترونية اللي هي عالية القيمة بشهادة القراء! واللي بقدمها مجاناً تماما إلى الأن) لكن بتكسب منه في المنتجات الأساسية عندك Backend products
  • مناسبة للمنتجات اللي ليها دورة محددة بوقت تقريبي على رف البيع، مثل الإلكترونيات والموبيلات والموضة والملابس، بعد وقت معين بينزل الجديد اللي في الغالب بيبقى أحسن من القديم ويغطي عليه.
  • مناسبة لشركات التجارة الالكترونية E-Commerce بأغلب أنواعها، لأن هنا المكسب الحقيقي مش بيبقى من أول صفقة، بل من تكرار الطلب والتعامل. فيهمك في البداية ان العميل يجربك بمبلغ صغير، وبعد كده تكسب منه مع الاستمرارية.
  • الشركات اللي عايزه نمو سريع Growth في عدد العملاء أو المستخدمين، بصرف النظر عن الربحية/المكسب الأن. لأسباب مختلفة مثل جذب استثمارات، دراسة ومتابعة مستخدمين فعلين على الخدمة الأولية لتحسينها، استخدام بيانات العملاء في إعادة الاستهداف واستهداف عملاء مشابهين …… إلخ

المهم إنك لو هتقدم عرض في المواسم تبقى عارف بتقدم العرض ده ليه؟ وهتكسب منه ايه؟ وهتخسر منه ايه؟ مش عشان كل الناس بتعمل عروض في وقت معين في السنة، انت كمان لازم تعمل! ببساطة ممكن تخلق أوقات خاصة بيك وبعيد عن الزحمة، تعمل فيها العروض اللي انت حاببها زي ما بنشوف في بعض المتاجر المشهورة مثل أسبوع الموبيلات، عيد ميلاد المتجر …. إلخ.

حاجة أخيرة قولتها لما سألوني بعض المتابعين عن العروض

قولت لهم ممكن اقولك على فكرة ممكن تسهل عليك قرار الاشتراك في الكورس … وهو إنك تقسط سعر الكورس على شهرين …. بدون أي زيادة في السعر … 50% في كل شهر

لقيتهم فرحوا جدا بالفكرة… وفي منهم اشترك بالفعل.

وعشان كده بعرض عليك دلوقتي نفس العرض … تقدر تقسط سعر الكورس اللي هو أصلا مش غالي! بس ايوه أغلى من كورسات كتير أونلاين معروضة في التسويق! وهتشوف بنفسك فرق الجودة والقيمة المقدمة … زي ما غيرك عرف بعد الاشتراك!

فقط تواصل معي على الواتساب من هنا … وسأرسل لك لينك الدفع بالتقسيط مع توفر وسائل دفع متنوعة.

لمعرفة تفاصيل الكورس من هنا

 ملحوظة: عرض التقسيط ده متاح لأول 10 أشخاص فقط من قراء المدونة ….. عشان ديما بحب أكافئ المبادرين.

Published on: November 25, 2021 - By: Taher Abdel-Hameed

Related Posts

المنتج ده سيئ وتحت توقعاتي! – رحلة سريعة لفهم العميل

المنتج ده سيئ وتحت توقعاتي! – رحلة سريعة لفهم العميل

ليه ماكدونالدز لسه بيعمل إعلانات في الشوارع

ليه ماكدونالدز لسه بيعمل إعلانات في الشوارع

أقولك سر؟ أنا اطردت من شغلي في التسويق

أقولك سر؟ أنا اطردت من شغلي في التسويق

حكاية بياع الفريسكا اللي زود مبيعاته 10 اضعاف بحيلة تتدرس في التسويق

حكاية بياع الفريسكا اللي زود مبيعاته 10 اضعاف بحيلة تتدرس في التسويق
>