• Home
  • Blog
  • Marketing
  • كيف تعرف رغبات العميل المستخبية – مثال من الحياة العامه

كيف تعرف رغبات العميل المستخبية – مثال من الحياة العامه

في شهر يناير 2017 … يعني بعد تعويم الجنيه بشهرين
فوجئت بالشخص القائم على المسجد الصغير اللي جنبي بيدعو الناس للتبرع لتجديد المسجد من سجاد و بوهيه وكده
قولت ماشي … المسجد كان فعلا عايز تطوير ف الحته دي …
المهم … بعدها بكام شهر … قال دي كانت المرحله الاولى من التجديد
المرحله التانيه اننا نجيب تكييفات للمسجد قبل دخول الصيف!

هنا بقى قولت لنفسي كفايه بقى!
ده كده تبذير لفلوس التبرعات و مفيش اولويات للصرف خالص!


ولأن القائم ع المسجد اعرفه … شخص كبيير ف السن ع المعاش
فقولت بس… ده مش حاسس ايه اللي حصل بعد التعويم
واهو عايز يسلي وقته في أي حاجه بيعملها ف المسجد وخلاص!

وهنا اتحمست اوي … واعتبرت نفسي حامي الحمى … وحذرت معارفي من انهم يرموا فلوس التبرعات بتاعتهم ف المسجد ده
عشان ده معندهمش اولويات للصرف

نااااس كتيير فقيره … وناس اكتر افتقرت بعد التعويم …
تكييف ايه اللي هنجيبه للمسجد … “ما نساعد الغلابه احسن!

و لأنه كلام منطقي جدا معارفي و صحابي اقتنعوا وبقينا بنبص للراجل ده ع انه مبذر للتبرعات!
“وما دفعناش مليم” … حفاظا ع حقوق الغلابه!

أسأل اي حد … هيفرق معاك التكييف ف المسجد؟”
نجيب تكييف للمسجد ولا نعالج فقير … نجوز شاب … نكفل يتيم؟
اكيد هيقولك وده سؤال …. اكيد نعمل الخير …
ولو هو متعود ع التكييف جدا هيقول … هي جت على الـ 10 دقايق اللي هصلي فيها … الناس اولى

ده كان المشهد الأول!

تعالى نشوف المشهد التاني بعد تكييفات المسجد!

  • عدد المصلين ازادوا 10 مرات ع الاقل ف الايام العاديه
  • و لو اتأخرت ف بعض الصلوات الزحمة زي العشاء … هتصلي عند مكان الجزم من الزحمه!

الصراحه ده خلاني اتنح واحاول افكر و احلل … ازاي ده حصل!

  • الشارع هو هو نفس الشارع بنفس السكان مفيش جديد!
  • نفس عدد المساجد اللي حوليه …و اغلبها اصلا فيها تكييفات و اكبر في المساحه
  • قولت امكن الناس افتقرت اكتر بعد التعويم فلجأت لربنا؟! بس الزياده الرهيبه دي كانت تحصل بقى ف بقية المساجد ولا ايه؟!
  • الزياده دي مش مكنتش مؤقته … دي مستمره فتره طويله بعدها حتى في الشتا (وقت ما التكيفيات بتبقى مش شغاله) !…..

قولت لنفسي … معقول … حد يقرر انه ينزل يصلي عشان بقى فيه تكييف ف المسجد و انه اتطور شويه!

عشان تتخيل الوضع معايا…

قبل التطوير:
احيانا كان عاده بيصلي ف المسجد ده 3 ل 8 اشخاص
بعد التطويرات … خصوصا التكييف
بيصلي من 20 ل 35 شخص ف الاوقات العاديه

ده نجاح ولا مش نجاح؟!
الرجل ده نجح ف انه يجذب الناس للمسجد!
وبدل ما كنت مضايق من الرجل ده … بقيت شايف انجازه وبحترمه اكتر!

◀ ايه علاقه ده بقى بالبيزنس و التسويق

  • فيه حاجات مستخبية في عقل العملاء … مش هتعرف تعرفها بالاسئلة المباشره!
    راجع علامات التنصيص دي ” ” فوق … وشوف الاسئلة المباشرة … اجابتها المنطقية بلاش نصرف فلوس ف ده!
  • بس قطاع كبيير من العملاء (المصلين) فعلا بيفرق معاهم وجود تكييف ف المسجد!
    بس مكسوفين يقولو كده صراحة …
    او لما سألتهم بشكل مباشر ..فكر بعقله … مع انه بعد كده بيختار بقلبه!
    او ممكن بالمناسبه يكونوا ميعرفوش اصلا ان ده بيفرق معاهم!

طب يانهار ابيض و دول نعرف ميولهم ازاي؟ نعرف اللي جواهم ازاي …

  • اغمس نفسك وسطيهم Immerse … اسمعهم
    راقبهم .. تابع تحركاتهم … شوف بيتصرفوا ازاي مع المنافسين و المنتجات البديله !
    ذاكر Consumers behavior
  • اعمل معاهم اختبارات معينه A/B Testing
    يعني عايز تعرف لو غيرت المنتج بالشكل الفلاني هيأثر ايجابي ولا سلبي
    اعمل ده ع نسختين …. نفس العدد من العملاء .. وانت عارف تاريخهم معاك
    مجموعه منهم ع النظام القديم … و مجموعه ع النظام الجديد ..
    وقيس النتايج … هل تعمم التغيرات ولا تصرف نظر!
  • او من خلال استبيان Survey
    بس الاسئله متبقاش مباشره كده

معضلة في التسويق: تصرف فلوسك فين:

اللي كان معترض ف القصه اللي فوق دي … شايف انها تبذير!
طب هو كان هيلم كام من المصليين القليلين دول؟!
و بعد التطورات دي … لو قال تبرعات …. متخيل هيلم كام؟! اكيد اكتر لان العدد (العملاء) زاد!

و دي معضلة شوية …وفيها شويه خلافات ف ممارسات التسويق
تصرف فلوسك ف استحواذ عملاء جدد ولا تكببير بيزنس العملاء اللي موجودين!
Customer Acquisition vs. Customer Retention vs. Maximization
مفيش صح و غلط … كله على حسب الموقف!

انت مش العميل ولا بتعبر عنه حتى!

You’re not the Customer!
مصدوم ؟!
اه اللي انت بتحبه … مش لازم العميل يحبه!
العميل مش بيفكر بطريقتك!

تصرف فلوسك فين؟

في الحته اللي تجيب اجوان مع العميل … مش الحته اللي انت نفسك فيها!

التسويق الفعال يعني اجوان!

يعني لو حمله “ف نظرك انت” تحفه و مجبتش اجوان … تبقى مش تحفه ولا حاجه!
ولو حمله “ف نظرك انت” عاديه جدا … وجابت اجوان … تبقى تحفه وترفع ليها القبعه!

 

اتمنى يكون البوست مفيد … ونور عندك حته ف فهم عميلك!
رأيك يهمني …قوله بصراحه ف التعليقات 🙂

ملحوظة …. المقال ملهوش علاقة بمناقشه الموضوع من الناحية الدينيه خالص!

Published on: March 22, 2019 - By: Taher Abdel-Hameed

Related Posts

حكاية أفضل استثمار عملته في البيزنس بتاعي! حاجة غير اللي في بالك تماما!

حكاية أفضل استثمار عملته في البيزنس بتاعي! حاجة غير اللي في بالك تماما!

حكاية منتج اتباع قبل ما يتعمل! واتعمل ناقص! ولسه مكملش! ومع ذلك العملاء بيشكروا فيه جدا!

حكاية منتج اتباع قبل ما يتعمل! واتعمل ناقص! ولسه مكملش! ومع ذلك العملاء بيشكروا فيه جدا!

لأ مفيش عروض للجمعة البيضاء /السوداء ولا المواسم! وجهة نظر مختلفة!

لأ مفيش عروض للجمعة البيضاء /السوداء ولا المواسم! وجهة نظر مختلفة!

المنتج ده سيئ وتحت توقعاتي! رحلة سريعة لفهم تعليقات العملاء

المنتج ده سيئ وتحت توقعاتي! رحلة سريعة لفهم تعليقات العملاء
>